جائزة الشيخ
عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي
في السنة النبوية وعلومها

النسخة الرابعة

نبذة عن المسابقة

tubeembed

أسسـت جـائـزة الشيـخ عبـدالله بن عبدالعزيز الراجحـي السـنوية فـي السـنة النـبوية وعلـومها فـي عام 1435 للهجرة، الموافق 2014 ميـلادية، ومقـرها مملكـة البحـرين، واضعة نصب عينها هدفها الأسمى المتمثل في نشر سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسـلم، عن طريق تشـجيع الحـفظة والمشـتغلين بالحديث الشـريف، ودعـم وتحفـيز البحـث العـلمـي فـي مجـال السـنة النـبوية، وتعـريف العامة وتقريبهم من السنة عموما. كان ذلك بدعم كريم مستمر، ورعاية شخـصية متـواصلة، من سعادة الوجـيه الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي حفظه الله.

وتراعي المسابقة في تصنيف فروعها التنافسية مختلف الأعمار، وتشمل الجنسين ذكورا وإناثا، وخصصت جوائز نقدية لكل الفروع.

ولا يزال العاملون على الجائزة يواصلون عملهم الحثيث الذي بدؤوه منذ التدشين، واضعين في اعتبارهم ضرورة مواكبة أساليب نشر السنة النبوية للتطور الإعلامي والتكنلوجي في العالم، لتصل الرسالة السامية والمنهج الوسطي المعتدل إلى أكبر شريحة ممكنة.

فضيلة الشيخ خالد سالم المنصوري رحمه الله

الشخصية الحائزة على جائزة خدمة السنة النبوية في الدورة الرابعة

- هو فضيلة الشيخ خالد بن سالم بن خميس بن زايد رحمه الله تعالى.
- ولد في مدينة المحرق – بمملكة البحرين في سنة 1385 للهجرة، الموافق سنة 1966 للميلاد
- قضى حياته بين تعلم العلم وبثه بين الناس، وساهم في النهوض بالحركة العلمية بمملكة البحرين.
- اشتغل بحفظ كتاب الله وتجويده على الشيخ المقرئ محمد سعيد الحسيني، ثم رحل في التحصيل ليثني الركب عند ثُلة من العلماء الأجلاء وعلى رأسهم فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين، واعتنى بالإجازات الحديثية فاستجاز محدثي العالم الإسلامي، حتى تجاوزت إجازاته العلمية سبعين إجازة.
- عاش الشيخ محباً للسنة داعيًا إليها، محبًا لطلبة العلم، وكان نبيهًا فطنًا جادًا مغتنمًا لوقته، وذا همة عالية وحافظة قوية، مع اعتدال في الفكر والرؤى، وقد ابتلاه الله بمرض فصبر واحتسب، ولم يقطعه ذلك عن استمراره في التعليم والتعلم، فكان "مع المحبرة إلى المقبرة".
- ومن أبرز صفات الشيخ تواضعه، وبعده عن الشهرة، وعن الخوض في الاختلافات التي توغر الصدور، ويدعو طلابه دائمًا إلى التحلي بمكارم الأخلاق وتزكية النفس، وحفظ الأوقات.
- اتقن الشيخ علوم العربية، وعلوم الحديث، والتفسير، والفقه وأصوله، كما شرح كتبًا علمية كثيرة: فظل في شرحه لصحيح البخاري سنوات متطاولة لا يكل ولا يمل، وامتاز الشيخ بأسلوبه الشيق الذي يجذب به السامع.
- توفي الشيخ خالد سالم في عصر يوم الإثنين 13 رجب سنة 1438 هـ، الموافق 10/‏4/‏2017م بعد ثلاث وعشرين عاماً قضاها في التعليم بمملكة البحرين، وقد أفاد واستفاد منه طلبة العلم ونهلوا من معارفه، وتخلقوا بتوجيهاته، وقد آلمهم خبر وفاته، رحم الله الشيخ رحمة واسعة، وأعلى درجته.

tubeembed

((نضَّرَ الله عبدًا سَمِع مقالتي فوعاها، فبَلَّغها مَن لَم يَسْمعها، فرُبَّ حامل فِقْه إلى مَن هو أفقه منه، ورُبَّ حامل فِقْه لا فِقْهَ له، ثلاث لا يغلُّ عليهنَّ قلبُ المؤمن: إخلاص العمَل لله، والنصيحة لولاة الأمر، ولزوم الجماعة؛ فإنَّ دعوتهم تكون من ورائهم)).

آخر الإصدارات

آخر الأخبار

جائزة الراجحي تستضيف الشيخ يوسف الدوس في برنامج توعوي

استضافت جائزة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي في السنة النبوية ضمن فعالياتها المصاحبة فضيلة الشيخ يوسف بن محمد الدوس عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود في المملكة العربية السعودية في برنامج توعوي واجتماعي بالتعاون مع إدارة الأوقاف السنية،...

  • 2018-02-21

الهاجري: الجائزة تساهم في نهضة مملكة البحرين

أشاد الشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية القائمين على جائزة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي للسنة النبوية وعلومها في نسختها الرابعة خلال زيارته لمقر تصفيات فروع الحفظ بالجائزة بتاريخ 23 ديسمبر 2017، وبمشاركة أعداد كبيرة من ...

  • 2018-01-10
4

السنين

63

عدد المسابقات

56

البحث العلمي

1848

عدد المشاركين في الحفظ